رامز و الساحر و الاقذام السابعه

كان رامز شاب يبلغ من العمر ١٦ عام كان جسمه جميل الشكل نحيف ابيض البشرة طيزه مدوره و فتحته زهرية الون كان كل رجال القريه يشتهون رامز و يحاولون التقرب منه لكن كان رامز لا يدع احد يلمسه الا صديق واحد اسمه اياد يبلغ من العمر ٢٠ عام اياد جسمه ممتلأ مشعر الجسم له لحية خفيفه وله قضيب رفيع مبوز الرأس و طويل اياد كان الوحيد الذي يتركه رامز يتقرب منه و يلعب بجسمه لكن لم يدخل قضيبه بطيز رامز ولا مره. كانو يمارسون الجنس من الخارج .و في يوم من الايام كان ساحر عجوز كبير السن يمر بالقريه و اذا بالصدف رأى رامز واعجب بجسمه و طيزه و اشتهى انا يعاشره فغير شكله و تحول الى شاب بعضلات و جمال و اقترب الى رامز يتودد له سلم على رامز و اعطاه بعض
 
 السكاكر و من بينه مصاصه تشبه القضيب و بدأ يمصها رامز ثم بدأ الساحر يتلمس جسم رامز و يقبله لكن رامز رفض ان يمارس الجنس مع الساحر بسبب اخلاصه لأياد ثارة اعصاب الساحر و ترك رامز و ذهب .ثم في اليوم التالي عاد الساحر العجوز و بحث عن رامز و التقى به و اعطاه سكاكر التي تشبه القضيب لكن هذه المره السكاكر كانت مسحوره جعلت رامز يتصرف دون وعي و يتبع اوامر الساحر العجوز فصاح الساحر اتبعني يا رامز و مشى الساحر و رامز يتبع الى الغابه حتى و صلا الى كوخ الساحر كان داخل الكوخ عدد كبير و مختلف الاشكال من القضبان الاصطناعيه و مقاعد مختلفة الاشكال مثبت عليه قضبان اصطناعيه و حبال .ثم دخل الساحر العجوز و رامز الكوخ و بدأ الساحر يتلمس جسم رامز حيث يحرك اصابعه على شفاه رامز و يدخل اصبعه داخل فمه و يمتص شفاه رامز و يقبله ثم بدأ يخلع الثياب عن جسد رامز ليظهرصدر رامز الابيض و حلمتاه الورديه ليمصها الساحر و ويقبل بطن رامز ثم يخلع له البنطال لتظهر طيز رامز البيضاء و افخاذه الجميله ليتلمس و يتلذذ
 
 الساحر بنعومتها ثم يعصر ارداف رامز بيدها و يفركهم ليقف قضيب الساحر و يصبح صلب من اثارته خلع الساحر ثيابه و بدأ يلعب بقضيب و طلب من رامز مصه وضع رامز قضيب الساحر في فمه و بدأ يمتصه و لعابه يسيل على الارض و افخاذ الساحر العجوز ثم يأخذ العجوز رامز و يحنيه على الطالة و يضع يده على طيز رامز و يفتحها لتظهر فتحت رامز العذراء زهرية الون ليتلمسها الساحر باصابعه ثم يلعقها بلسانه يكاد يأكلها و يحاول ادخال لسانه داخلها من شهوته بها ثم وضع بعض الزيت عليها بدا يفركها بالزيت لترتخي و يدخل اصبع داخلها و بدأ رامز يتأوه و يعلو صوته اااه اه اه ليدخل الساحر اصبع ثاني داخل فتحت طيز رامز لترتخي فتحته و تكبر ثم وقف الساحر العجوز و دهن قضيبه بالزيت و قربه من فتحت رامز العذراء و بدأ يلمس قضيبه طيز رامز لتزداد شهوته و بدأ يدفع قضيبه داخل طيز رامز و رامز يتألم ااخ ااخ ااخ ااي ااي ااي ااي ااه ااه ااي ثم دفع قضيبه بقوه لتنفتح طيز رامز و يدخل قضيبه داخلها كامل و يزداد شهوه ثم امسك رامز من كتفيه و بدأ يدخل قضيبه و يخرجه بسرعه و بعض الدم يسيل من فتحت رامز بعد حوالي ربع ساعه من المعاشره بدأ يقذف الساحر بطيز رامز و يتأوخ من المتعه وااهت رامز لا تتوقف اخرج الساحر قضيبه من طيز رامز و حلت لعنه على رامز ان كل رجل يدخل قضيب بطيزه رامز يتحول الى تمثال حتى يجد الاقذام السبعه و يعاشروه فتفك العنه
 
وضع العجوز رامز قرب شجرة بعدها استيقظ ليجد نفسه بدون ثياب و مني الساحر يغطيه و فتحته تحرقه تذكر ما حصل و العنه و بدأ يبحث عن الاقذام السبعه تمشا رامز في الغابه ليجد رجل حطاب يقطع الاشجار ذهب اليه رامز و هو بدون ثياب و طلب منه ثياب و حكى له قصته و كان من شكله قد وقف قضيب الحطاب اراد ان يعاشر رامز كان قضيبه ثخين و قصير لم يصدق الجطاب رامز لل وبدأ الحطاب في تقبيلها رامز و تلمس جسمه و العب بطيزه ليصر اردافه ويرى فتحته اشتعل الحطاب من الاثارة ثم ادخل قضيبه بيطيز رامز وبدا يعاشر ينيكه بقوه و عنف حتى قذف في طيزه و بدا يتأوخ الاثنين من المتعه ما ان اخرج الحطاب قضيبه من طيز رامز حتى تحول الى تمثال و حزن رامز على الحطاب و عاد رامز يبحث عن الاقذام ليفك العنه و يعود الحطاب الى طبيعته
الجزء الثاني
وفي اليوم الثاني عاد رامز الى القريه و هو مغطى بالمنى و بلا ثياب ذهب الى صديقه اياد و حكى له ما حدث و قرار اياد انا يساعده و ذهب الاثنين الى الغابه و بحثو طول اليوم حتى ولم يجدو الاقذام و في اليل نام رامز و اياد و هم متعانقان ليستيقظ اياد و يجد قضيبه متصلب و واقف تمنى ان يعاشر رامز و حس علي رامز و بدا يمص له قضيبه و اياد يتأوخ و يداه بدأة تلمس طيز رامز ليدخل يده و بتلمس فتحت رامز ليجدها مفتوحه و مرتخيه لتكبر شهوته و يبدأ لعقها و رامز اااه ااخ ااه اه ااه و لم يتمالك نفسه اياد ليدخل قضيبه بطيز رامز و ينيكه و هو يتللذ بأمتصاص رقبته و ظهره و ما هي الى عشر دقائق حتى قذف اياد منيه الساخن بطيز رامز ليتحول الى تمثال مثل الحطاب لينظر رامز الى اياد و دموعه تسيل بسبب حبه له
ما هي الاى ثواني ليظهر امام اياد احد الاقذام و يمسح له دموعه و يعرف منه القصه ليأخذ رامز الى بيت الاقذام و كانت الاقذام قصيره و منها السمين و النحيل جلس رامز وقال للاقذام قصته و ووافق الاقذام على معاشرته تمدد رامز على الارض و بدأة الاقذام بتلمس جسم رامز حيث قام الاول بمص و تقبيل شفاه رامز و الثاني و الثالث يمتصون صدره و الرابع يمتص قضيبه و الخامس يمتص بيض رامز و السادس و السابع يفتحون طيز رامز و يمتصن و يلعقون فتحته و رامز نسا المشكله و العنه التى حلت عليه حيث كان الاقذام يغطو جسم رامز كاملا ثم تبدأ قضبان الاقذام بالانتصاب ليخلعون ثيابهم و يرى رامز قضبانهم كان كبير ثخينه و متوسطة الطول ليبدأ رامز بمص اول قضيب و يدخله بفمه وبشراها يمتصه و الاخرون ينتظرون دورهم ثم ينقلب رامز لينامةعلى بطنه و يرفع طيزه قليلا للأعلى و يستعد ليستقبل اول قضيب من الاقذام تقدم ثلاث اقذام اثنان يفتحون طيزه و الاخر يدخل قضيبه و رامز يصدر صوت منه اااه اخ اخ اخ اي اي اي كانت الاقذام سريعه في النيك و جسم رامز يهتز من النيك و باقي الاقذام تقف امام فم رامز يمتص لها قضبانها و يلعب بهم ليستمر الوضع حوالي ساعه و الاقذام تتبادل الاماكن فيما بينها ثم لتبدأ الاقذام بقذف منيها في طيز رامز بالدور الاول يقذف بطيز رامز منيه الساخن و هو مهتاج على طيزه و رامز متلذذ بالقضبان ثم الثاني و الثالث الى السابع انتها الاقذام من نيك رامز لتصبح طيزه ممتلئه بالمنى و مفتوحه بشده من النيك و هو مرتخي و نائم لينظف الاقذام و يخيطون له ثياب جديده و يذهب ليرى اياد عاد الى طبيعته و كذالك الحطاب و يصبح صديق للاقذام و يذهب لهم كل فترا ليتمتع بقضبانهم و يتمتعون بطيزه ......